حكم رهن الذهب , الشروط الاسلاميه في الشريعه الصحيحه

يعتبر الرهن من اكثر الامور الفقهية التي ممكن ان تسمع و تقرا بها اكثر من راى ،

 


 


و تشعر بالحيرة و القلق ،

 


 


من ان تقوم باى ذنب فالامر التي يخص الرهن ،

 


 


و خاصة الرهت الخاص بالذهب و الفضة ،

 


 


ففهيم الكثيير من الاقوال ،

 


 


و يمكنك ان تقرا الان الرأى الراجح و الصريح و فقا لشيوخ الفتوى و الازهر ،

 


اولا لابد ان لا يأخذ المرهون عندة مبلغ مبالغ به فالقيمة الخاصة بالذهب ،

 


 

و ان يصبح الامر جادا فالرهن و لا علاقة له ابدا من قريب او بعيد بالربا و العياذ بالله ،

 


 

الصدق فاعادة الرهن وقت ان تحضر الامور مع الراهن ،

 


 


لابد من اتباع كل الشروط و عدم الاغفال عن اي شرط ،

 


 


حتى لا يقع اي اثم فالامر و يصبح حلال ،

 


 

حكم رهن الذهب ،

 


 


الشروط الاسلامية فالشريعة الصحيحة ،

 


 

الاحكام الخاصهخ بالشريعة الاسلامة فرهن الذهب و الفضة ،

 





 

 

133 مشاهدة

حكم رهن الذهب , الشروط الاسلاميه في الشريعه الصحيحه